بعد هدفه في نيوكاسل .. ستيف بروس : كان علي ترك أحمد المحمدي في مصر


أصيب المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي نيوكاسل يونايتد، ستيف بروس، بصدمة بعد إحراز مدافع وظهير أيمن نادي أستون فيلا ولاعبه السابق، أحمد المحمدي، هدفًا في مرمى فريقه خلال مباراة الأمس بينهما ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان نيوكاسل قد تقدم بالنتيجة في الدقيقة 68 عن طريق، دوايت جايل، ولكن أدرك المحمدي بعد مشاركته كبديل هدف التعادل في الدقيقة 83 من زمن المباراة، لتنتهي بنتيجة 1-1.

وعلق بروس على هدف المحمدي في تصريحات نقلتها شبكة "Sports Mole" الإنجليزية، وقال: "كان يجب علي أن أتركه في مصر، لقد وقعت معه ثلاث مرات من قبل، أحمد لاعب محترف رائع وشخص عظيم قدم لي الكثير على مدار 10 سنوات".

وتابع: "المحمدي كان أحد أفضل صفقاتي التي قمت بها خلال مسيرتي التدريبية، لقد أحضرته إلى إنجلترا بدون مقابل تقريبًا، ودفعت القليل مقابل ضمه إلى هال سيتي بعد ذلك، ولكن في النهاية، كم مرة تلدغك مثل هذه الأشياء؟!".

وأضاف: "نشعر بخيبة أمل بسبب هذا الهدف، كان بالقرب من القائم بمسافة 6 ياردات، ولسوء الحظ، سمح له الحارس مرور تلك الكرة داخل الشباك".

وأتم مدرب نيوكاسل تصريحاته: "على الرغم من ذلك، اعتقد أن الحصول على 4 نقاط من أول مباراتين بعد العودة أمر جيد ونستطيع تقبله".

شاهد ايضا

google-playkhamsatmostaqltradent